منشور عدد 48 لسنة 2012 مؤرخ في 11 أوت 2012 حول التصريحات لدى الأطراف الأجنبية ووكالات الترقيم الدولية

 

وبعد،

لقد لوحظ غياب التنسيق بين الهياكل الإدارية نتج عنه تباين في المواقف بالنسبة إلى نفس المواضيع والأسئلة التي تطرح من قبل الأطراف الأجنبية التي تتعامل معها الحكومة التونسية ومؤسسات ووكالات الترقيم الدولية.

وباعتبار ضرورة توحيد المواقف وضمان انسجامها بهدف المحافظة على وحدة الخطاب الحكومي، الرجاء العمل بما يلي:

  • حسن الإعداد لزيارات الوفود الممثلة لمؤسسات ووكالات الترقيم الدولية لتونس ومختلف الأطراف الأجنبية التي تتعامل معها تونس وضمان التناسق والانسجام بين الآراء والمواقف بين مختلف المسؤولين الحكوميين والإداريين من خلال مزيد التنسيق والتشاور.
  • التقيد، في إطار هذه اللقاءات، بالأسئلة المطروحة وعدم تقديم معطيات تتجاوز وجودها،
  • إعداد تقارير موجزة وإحالتها لرئاسة الحكومة حول فحوى كل لقاء أو اجتماع يتم عقده مع الأطراف الأجنبية أو الوفود الممثلة لوكالات الترقيم الدولية.

ونظرا لأهمية الموضوع، الرجاء من السيدات والسادة الوزراء وكتاب الدولة ورؤساء المنشآت والمؤسسات العمومية إيلاءه الأهمية اللازمة والعمل على تطبيق مقتضيات هذا المنشور بكل عناية ودقة.